شفاء لاعبي منتخب تونس من فيروس كورونا قبل مواجهة بوركينا فاسو

شفاء لاعبي منتخب تونس من فيروس كورونا قبل مواجهة بوركينا فاسو

تلقى منتخب تونس دفعة معنوية كبيرة بعد الأنباء السارة التي تداولت في معسكر نسور قرطاج اليوم الجمعة، قبل المواجهة المرتقبة يوم السبت أمام منتخب بوركينا فاسو في ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية.

أنباء سعيدة في معسكر تونس

فقد كشفت تقارير صحفية أن معسكر منتخب تونس تلقى أنباء سعيدة اليوم، تمثلت في شفاء بعض لاعبي الفريق، والمدير الفني للمنتخب من الإصابة بفيروس كورونا.

وكان المنتخب التونسي قد عانى في الأيام الماضية من تفشي فيروس كورونا في صفوفه، ما أثر على تواجد الكثير من اللاعبين في المباريات الماضية وكان أبرزها مباراة جامبيا في دور المجموعات ومباراة نيجيريا في دور الستة عشر.

لكن ومع استعداد الفريق التونسي لخوض منافسات دور ربع النهائي، كشفت الفحوصات الطبية عن شفاء على العابدي لاعب منتخب تونس وزميله محمد بن رمضان من فيروس كورونا، وكذلك المدير الفني منذر الكبير.

موقف اللاعبين من مباراة بوركينا

وعلى الرغم من شفاء اللاعبين من الإصابة بفيروس كورونا فلن يتمكنوا من دعم كتيبة بلادهم في مواجهة بوركينا فاسو في دور ربع النهائي من بطولة كأس الأمم الإفريقية.

ويرجع سبب عدم تمكن اللاعبين من المشاركة في المباراة إلى لائحة البطولة، والتي تنص على عدم أحقية أي لاعب مصاب بفيروس كورونا في المشاركة بالمباريات إلا بعد خمسة أيام من تحول عينته من إيجابية إلى سلبية.

مواجهة ربع النهائي

يذكر أن منتخب تونس يسعى نحو عبور عقبة منتخب بوركينا فاسو في دور ربع النهائي، والتأهل نحو نصف نهائي البطولة، وانتظار الفائز من مباراة غينيا الإستوائية والسنغال التي ستقام يوم الاحد.

وكان منتخب نسور قرطاح قد حقق المركز الرابع في النسخة الماضية من كأس الأمم الإفريقية والتي أقيمت في القاهرة صيف عام 2019.